كريس وو قد يواجه حكم الإخصاء كيميائيًا بعد ترحيله إلى “كندا”

يتسائل مستخدمو الإنترنت ما لو سيُواجه الفنان الصيني الكندي (كريس وو) حكم الإخصاء كيميائيًا في بلادهِ الأم “كندا”.

في الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني، حكمت محكمة “بكين” على (كريس وو) عضو فرقة “اكسو EXO“ السابق بالسجن 13 سنة وترحيلهِ إلى مسقط نشأته “كندا” بعد انقضاء فترة محكوميته على الفور لاتهامهِ باغتصاب امرأتين ما بين شهر تشرين الثاني وكانون الأول لعام 2020 وعليها سيُعاقب بالسجن 11 سنة وستة أشهر، كما أُضيف على حكمه عام وعشرة أشهر لجريمة جمعهِ لمجموعة أشخاص بهدّف إقامة علاقات جنسية غير شرعية، حيث وقعت هذه الحادثة شهر تموز لعام 2018 حين اعتداءهِ هوَ وآخرين على امرأتين مخمورتين كذلك.

(كريس وو) مواطن كندي سوف يُرحل إلى بلادهِ بعد انقضاء فترة محكوميته في السجون الصينية بعد تأكيد المحاكمة الأولى. ونتيجةً لذلك، ظهرت تكهنات في “الصين” باحتمالية خضوع (كريس وو) للإخصاء كيميائيًا في بلادهِ “كندا” لارتكابهِ جرائم جنسية.

يهدف الإخصاء الكيميائي لقمّع الرغبة الجنسية بحقن مخدرات أو هرمونات لمرتكبي الجرائم الجنسية، ودولة “كندا” فعالة في تطبيق الإخصاء الكيميائي على مرتكبي الجرائم الجنسية. كما أن دائرة الإصلاح الكندية معروفة بحقن المخدرات والهرمونات لمرتكبي الجرائم الجنسية بالإضافة لتقديم المشورة الأسرية والاستشارات الجماعية والعلاج السلوكي المعرفي لهم.

ترّسم (كريس وو) مع فرقة “اكسو“ عام 2012، وانفصل عن الفرقة عام 2014 بسبب مشاكل متعلّقة بعقدّه مع وكالة “أس إم SM“ الترفيهية. بعد إصدار حكم المحكمة، توصل (كريس وو) ووكالة “أس إم SM“ الترفيهية إلى تسوية سريان عقدهِ مع الوكالة حتى عام 2022، بموجب عقدهِ الأصليّ.

Previous Article