هل تنجح تجربة تصغير سن Robert de Niro؟ Martin Scorsese قلق

مع قرب موعد طرح فيلم The Irishman عبر منصة Netflix، يزداد قلق المخرج مارتن سكورسيزي، الذي يعمل حاليا على مرحلة ما بعد الإنتاج.

يرجع السبب في ذلك لاستخدام الكثير من المؤثرات البصرية في الفيلم كي يبدو الممثل روبرت دي نيرو أصغر من عمره الحقيقي بنحو 30 عامًا.

وتحدث سكورسيزي عن الأمر في حوار إذاعي، موضحا أن المشاهد سيتمكن من المقارنة بين وجهي دي نيرو في الماضي والحاضر، على مدار الأحداث.

روبرت دي نيرو

وأضاف: “لماذا أشعر بالقلق؟ نحن منشغلون بأننا جميعا اعتدنا على رؤية الوجه الأكبر سنا، عندما نضع كل شيء معا، ويخضع للمونتاج، يصبح الأمر حقيقيا. الآن، استطيع ملاحظة الفرق. الآن، هناك لقطات محددة تحتاج إلى المزيد من العمل على العينين. نحتاج إلى المزيد من العمل على هاتين العينين تحديدا، قبل التجاعيد والأشياء الأخرى التي تغيرت. هل يغير ذلك العينين على الإطلاق؟ إذا كان هذا هو الحال، فما الذي أعجبني في العينين؟ هل كانت الشدة؟ هل كان الوقار أم الشعور بالتهديد؟”.

جدير بالذكر أن الإعلان الذي طرحته Netflix لم يتضمن أي لقطات للممثل روبرت دي نيرو أو الممثل أل باتشينو، الذي يشاركه البطولة. وإنما اعتمد على حوار صوتي بين الممثلين، نستمع إليه على خلفية سوداء.

الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل اسم I Heard You Paint Houses لتشارلز برانت. تدور الأحداث حول القاتل المحترف فرانك شيران (دي نيرو)، الذي قتل 25 شخصا، وقيل أنه متورط في حادثة اختفاء زعيم اتحاد العمال جيمي هوفا (آل باتشينو)، في ظروف غامضة عام 1975.

الخبر السابقالخبر التالي