لهذا السبب لم يقتل “Tanos” جميع الأبطال الخارقين في نهاية Avengers: Infinity War

أثار مشهد النهاية في فيلم Avengers: Infinity War، حزن عشاق القصص المصورة بعد أن حول “ثانوس” معظم الأبطال الخارقين إلى غبار فور حصوله على الأحجار الستة، ومنهم “بلاك بانثر” و”دكتور سترانج” و”سبايدرمان”.

ووفقا لما ذكره موقع Yahoo.com، فإن تأثير هجوم ثانوس على نصف البشرية كان عشوائيا، فكان بإمكانه قتل المنتقمين، ولكنه لم يفعل فهل تم الأمر بشكل عشوائي أم أن هناك سببا لما حدث؟

وقد كشف ريان ماينردينج رئيس قسم تطوير المؤثرات البصرية في شركة Marvel عبر موقع ComicBook.com، سبب عدم قضاء “ثانوس” على الأبطال الآخرين، قائلا: إن خطة حصول “ثانوس” على الأحجار السنة، كانت لجعله أكثر قوة وهدوء وأكثر اعتدالا وعقلانية”.

مضيفا: “ليس بالضرورة أن يكون “ثانوس” قلقا حيال قتل جميع الأبطال، طالما انتهى الأمر بحصوله على الأحجار الستة يمكنه أن يفعل ما يشاء”.

ووفقا لما ذكره Yahoo.com، فإنه من المرجح أن تشهد أحداث Avengers 4، محاولة الأبطال الخارقين ممن نجوا من بطش “ثانوس” مثل “كابتن أمريكا” و”أيرنمان” و”هالك” و”ثور” و”بلاك ويدو” و”توني ستار” لإزالة آثار هجمات “ثانوس” ومحاولة إعادة الأبطال المختفين إلى قيد الحياة.

وقد تمكن فيلم Avengers: Infinity War، من تحقيق نجاحا جماهيريا ضخما متخطيا حاجز الملياري دولار عالميا.

وشهد الفيلم ظهور مجموعة كبيرة من الأبطال الخارقين الذين ينتمون إلى عالم مارفل السينمائي، وتدور أحداثه حول تحالف المنتقمين مع حراس المجرة من أجل هزيمة قوى “ثانوس” الشريرة ومداهماته التي تسعى إلى خراب العالم وقتل نصف البشرية.

Previous ArticleNext Article