المخرج James Gunn ينتقل إلى عالم DC بعد طرده من Guardians of the Galaxy

لم تفوت شركة Warner Bros فرصة التعاقد مع المخرج جيمس جن على أفلام جديدة تستند على قصص DC Comics، وذلك بعدما تم طرده من قبل شركة Disney، إثر اكتشاف مجموعة من التغريدات كتبها في الفترة بين 2008 و2012 تسخر من الاعتداء الجنسي على الأطفال والاغتصاب.

جن الذي اكتسب شهرة واسعة بعد إخراجه أول جزئين من سلسلة Guardians of the Galaxy المأخوذة عن القصص المصورة التي تنتجها شركة Marvel، أصبح الآن مسؤولا عن كتابة الجزء الثاني من Suicide Squad، بل وأنه الأقرب لتولي إخراج الفيلم.

ووفقا لما جاء على موقع The Wrap، فإنه يعمل حاليا على سيناريو الجزء الجديد الذي يجمع مجموعة من الشخصيات الشريرة في عالم DC للقيام بمهمة خطيرة.

الجزء الأول من Suicide Squad أخرجه ديفيد آير، وقد حقق نجاحًا كبيرا في شباك التذاكر العالمي، وتجاوزت إيراداته 700 مليون دولار.

جدير بالذكر أن أبطال سلسة Guardians of the Galaxy كتبوا خطابا مفتوحا متمنين عودة المخرج صاحب الـ52 عامًا إلى مقعده لإخراج ثالث أجزاء السلسلة المقرر طرحه في 2020.

وجاء في الخطاب: “نحن لسنا هنا لندافع عن النكات التي قالها جن منذ أعوام، بل لمشاركة تجربتنا معه بعد أن قضينا سنوات عديدة معا خلال إعداد الجزء الأول والجزء الثاني من السلسلة”.

ولفت الخطاب إلى أن محاكمات الرأي العام لا تتوقف، ولن يكون جيمس جن آخر من يقدم للمحاكمة التي تغتال الأرواح.
لكن شركة Disney تمسكت بموقفها وأصرت على إبعاده تماما عن عالم مارفل السينمائي.

الخبر السابقالخبر التالي