تعرف على اسم الجزء السادس من Die Hard .. تغيير عن المعتاد وهذا مصير دور Bruce Willis

ارتبط الجمهور بسلسلة Die Hard منذ طرح الجزء الأول في عام 1988، حتى أنه يعتبر تراث سينمائي وتاريخي يجب حفظه وحمايته من أجل الأجيال القادمة بعدما أدرج في قائمة السجل الوطني للفيلم في العام الماضي.

ومنذ بدء السلسلة يعتبر اسم Die Hard مكونا أساسيا لعناوين أجزائها الخمسة، وهذا ما كان مقررا للجزء السادس الجديد الذي كشفت الصحف، في وقت سابق، عن تسميته بـ Die Hard: Year One.

لكن أكد المنتج لورنزو دي بونافينتورا لموقع Empire، أن الجزء الجديد يحمل اسم McClane أي سيقترن بالشخصية الرئيسية في السلسلة “جون ماكلين” الذي يجسده على الشاشة الممثل بروس ويليس.

وأشار إلى أن الهدف من هذا الجزء التركيز على الشخصية الرئيسية أكثر من أي وقت مضى، مضيفا أنه لا صحة للشائعات التي تؤكد صغر حجم دور بروس ويليس في الفيلم. تجدر الإشارة إلى أن البعض توقع قلة مساحة دوره نظرا لأن أحداث الفيلم تتنقل بين الوقت الحاضر وفترة السبعينيات من القرن الماضي، عندما كان “جون ماكلين” لا يزال شرطيا جديدا.

تابع المنتج: “أنا لا أعرف كيف يمكن صناعة جزء عن Die Hard دون بروس ويليس… والحديث عن إن دوره غير محوري في هذا الفيلم غير صحيح على الإطلاق. نحن نستعرض ماضي الشخصية وما حدث في مرحلة العشرينات، لكن مع الحفاظ على النسخة الأكبر صاحبة ستين عاما”.

وشدد دي بونافينتورا على أن سيناريو الفيلم يتضمن أحداث درامية تظهر الممثل بروس ويليس على الشاشة بنفس القدر الذي سيتم تخصيصه للنسخة الأصغر منه.

يذكر أن آخر أفلام السلسلة كان فيلم A Good Day to Die Hard الصادر عام 2013. وقد لاقى إيرادات أقل من المتوقع إذ حقق بالكاد نحو 300 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي.

Previous ArticleNext Article