Caitlyn Jenner – فشلت في تجارب أداء “Superman” عندما كنت رجلا وأريد الآن دور شريرة في Marvel

خافت كاتلين جينر من تجسيد دور “سوبرمان” قبل عملية التحويل، ولكنها الآن مستعدة لتقديم شخصية شريرة في أفلام Marvel.

في العدد الجديد من مجلة Variety المخصص للمتحولين جنسيًا في هوليوود، تحدثت الممثلة كاتلين جينر عن مقابلاتها السرية مع أعضاء الكونجريس الأمريكية بهدف تحقيق المساواة، وعن رغبتها في التمثيل.

وعندما سؤلت عن الدور الذي تتمنى أن تلعبه، قالت جينر: “أريد أن أجسد أقوى سيدة قد تراها في حياتك داخل عالم مارفل السينمائي. هم يقدمون شخصيات نسائية شريرة، وبإمكانهم إضافة مكياج وزي، وأنا أمتلك الصوت العميق.”

يشار إلى أن الممثلة تقدمت لتجارب أداء فيلم Superman عام 1976 ولكن خسرت الدور لكرستوفر ريف.

قالت جينر التي كانت في جسد رجل آنذاك: بعد أن فزت بالميدالية الذهبية في الجري بأولمبياد عام 1976، جائتني مكالمة كي أخوض تجربة أداء سوبرمان. شعرت بعدم الراحة الداخلية، وسألت نفسي هل أنا سأظل مع شخصية بروس لبقية حياتي؟”

واطمأنت جينر عندما لم تحصل على الدور، واصفة شعورها: “كان حملا ثقيلا على صدري. كنت سأحظى بلقب أكثر رجل مفعم بالرجولة وأنا لست كذلك على الإطلاق. لذلك أريد أن ألعب دور امرأة قوية الآن. يمكنني أن أقوم بهذا”.

Previous ArticleNext Article