Park Seo Joon يتحدث عن العمل مع Park Min Young وإمكانية مواعدتها

في 31 يوليو، جلس بارك سيو جون لإجراء مقابلة مع وسائل الإعلام وكشفَ عن أفكاره حول كيميائه مع الممثلة وقال: “بالطبع، كان من المحتم أن يكون الأمر مربكًا حيث أنها كانت المرة الأولى التي نعمل فيها معا.“

وتحدث عن كيفية تطور العلاقة إلى صداقة مع بعضهما البعض قائلاً: “لأن لدينا أفكار الرغبة في القيام بهذا المشروع بشكلٍ جيدٍ، لم نكن نحن فقط، ولكن الجميع كان لديه هذا الهدف، عندما تحدثنا عن العرض، تمكنا من إجراء مناقشات دون أي تردد، بالطبع، أحاول دائمًا أن احترمَ رأيها، لكنني لا أعتقد أن هناك أي شخصٍ يمكنه فهم لي يونغ جون بقدر ما أفعل، الأمر نفسه بالنسبة لـ بارك مين يونغ، أعتقد أن الشخص الذي لعب دور مي سو سيعرفها افضل، شاركنا آراءنا حول هذه الأشياء كثيرًا، إذا كان هناك اختلاف في آرائنا، فإننا نحاول إيجاد التوازن الصحيح بين الاثنين، كان لدينا أشياءٌ مشتركة أكثر من عدمها، وساعد المخرج في التوسط بيننا، لذلك ربما هذا هو السبب في أننا عملنا معاً بشكلٍ جيد.“

في حديثه عن أهمية شخصية مي سو، قال بارك سيو جون: “عندما قرأت السيناريو لأول مرة، كانت القصة تركز بشكل كامل على شخصية كيم مي سو، حتى العنوان نفسه باسمها، اعتقدت أن هذا يمكن أن يكون مقنعًا للغاية، حظينا بالكثير من المناقشات أكثر من التصوير في النصف الأول، تحدثنا كثيرًا أيضًا مع المخرج والكاتب/ة.“

في وقتٍ لاحقٍ، جاءت المقابلة لموضوع شائعات مواعدة بارك مين يونغ وبارك سيو جون وأجاب الممثل: “أعتقد أن المحادثات حول شائعات المواعدة ستستمر، لدي الثقة للتعامل معها، ما أتمناه هو أن تحصل الدراما على المزيد من الاهتمام، كان من المؤسف أنه بعد أن عملنا معا بجدٍ من أجل هذه الدراما، بعد يوم من النهاية، كانت تلك القضية هي التي سرقت الانتباه وليست الدراما، بدا وكأنه كان هناك تحول في الاهتمام، حتى بعد شائعات المواعدة، واصلنا البقاء على اتصال.“

عندما سُئل عما إذا كان هناك احتمال أن يصبح الإثنان ثنائي حقيقي، أجاب بارك سيو جون: “عندما ألعب دورًا أعشق فيه شخصًا ما، بالطبع يجب أن أفكر بأن الشخصَ جميلٌ أو لديه جوانب جيدة، بالطبع أصبحت مهتمًا، الناس لا يمكن التنبؤ بها، لذلك لا أستطيع أن أقول أي شيء عن الاحتمالات، أعتقد أن الأمر يستغرق الكثير من الوقت.“

“ليس هناك العديد من الممثلين حول عمري الذين يمكنني التمثيل معهم، ومن أولئك الذين استطعت التمثيل معهم، لقد كانت واحدةً من الممثلين الذين رغبتُ في العمل معهم، يشرفني ويسرني مقابلتها من خلال هذا العمل، أخشى من اللحظة التي أمثل فيها بجانب شخص ما، بغض النظر عن سنهم أو جنسهم، إذا سألني الشخص عن كيفية التمثيل، لا أعتقد أنني يجب أن أتحدث عن ذلك، أو يجب أن يتم الحديث عنه، لأن لمس نقاط التمثيل تتعلق بفخر الشخص، الطريقة الوحيدة للحديث عنها بحرية هي أن تقترب، أعتقد أنه من المهم أن نصبح ودودين بسرعة، ولم يكن الأمر كما لو كنا لا نعرف بعضنا البعض من قبل، وكان لدينا أهداف مماثلة للمشروع، لذا لم يكن من الصعب التحدث عن عملنا، لذلك، لم يكن العمل مع بعضنا أمرًا صعبًا على الرغم من أنه كان لدينا العديد من المشاهد معًا.“

الخبر السابقالخبر التالي