دراما American Gods في مهب الريح؟ Neil Gaiman لا يعتقد ذلك

حامت الكثير من الشكوك حول مستقبل الدراما الفنتازية American Gods منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي إذ فقد المسلسل منتجيه التنفيذيين وكذا إحدى بطلاته، بينمانجمة أخرى أعلنت شكوكها حول استمرارها في المسلسل، كل هذا وسط صمت من طرف القناة وبقية منتجي المسلسل، بالذات مؤلف الرواية المقتبس منها المسلسل Neil Gaiman.

لكن خلال جلسة قناة Starz في المؤتمر الشتوي لرابطة نقاد التلفزيون فنّد رئيس القناة الكثير من الادعاءات التي صدرت في الأسابيع الماضية، بداية بالقول بأن المنتجين التنفيذيين Bryan Fuller و Michael Green لم يطردا ولم يستقيلا من منصبيهما، وإنما لا يزالان مرتبطين بالمشروع، ليس كمديرين للمسلسل (Showrunners) وإنما بصفة سيتم تحديدها لاحقاً.

”لقد كانت هناك الكثير من المغالطات حول مغادرة الطاقم. يبدو أن Gillian Anderson تغادر كل شيء هذه الأيام، لكن هذا لم يكن مفاجئاً، كنا ندرك احتمالية عدم عودتها. بينما Kristin Chenoweth، الى حد علمنا، لا تزال مرتبطة بالمسلسل، على حسب تفرغ جدول أعمالها بطبيعة الحال، فكما ترى، نحن نعاني قليلاً من مشاكل تمنع بدء إنتاج الموسم الثاني. إنه إقتباس صعب لرواية عظيمة. هذه واحدة من الاسباب التي جعلت خروجها للنور يتأخر لهذه الدرجة. العمل الذي قام به Bryan و Michael بمعية Neil Gaiman كان مذهلاً، وشركاءنا في الإنتاج Freemantle يعملون مع Bryan و Michael لإيجاد وقت في جداول أعمالهم المزدحمة ليستمروا مع المسلسل. سيشغر Neil Gaiman دوراً رئيسياً في المواسم القادمة بصفة مدير للمسلسل، ونحن نبحث عن شريك مناسب له ذو خبرة في إنتاج المسلسلات ليخرج المسلسل على أكمل وجه. نحن ملتزمون تجاه American Gods. نحب المسلسل، لقد أدى بشكل جيد بالنسبة لنا. ونأمل بالمزيد من American Gods على Starz.“

أما عن أنباء مغادرة المنتجين التنفيذيين، قال:

”لم نطردهم، ولم يستقيلوا. هناك علاقة جيدة بين Freemantle و Michael و Bryan. الجميع يحاول إيجاد حل مناسب لكل الأطراف وللمسلسل نفسه. إنهم معجبون جداً بالمادة الأصلية وتجمعهم علاقة جيدة بـGaiman، والجميع يريد الحفاظ على أكبر قدر ممكن من طاقم العمل بلا تغيير لأطول وقت ممكن. سيستمر Bryan و Michael بالعمل على المسلسل، لكن من غير المعروف لحد الساعة ماهية أدوارهم… إنه مسلسل كبير، مسلسل ضخم. وهو يواجه عراقيل تواجه المسلسلات الكبيرة الرائعة المعقدة عندما تتعدد مواسمها، خصوصاً عندما يأتي الفن قبل التجارة… بديهياً، إذا كنت قد شاهدت المسلسل فمن الواضح انه ليس مسلسلاً رخيص التكلفة. الميزانية دائماً محط نقاش، لكن Freemantle أظهروا رغبة قوية في الاستثمار في المسلسل. لكن الأمر المهم هو ما إذا كانت هناك رؤية ثابتة يتم تنفيذها باستمرار طوال مسيرة المسلسل. طبعا، فجوة 18 شهر أو سنتين بين المواسم ليست شيئاً مثالياً، خصوصاً مع التنافس الشديد الذي يعرفه المجال. تود Freemantle أن تعرف ما إذا كان هناك صيغة واضحة ومحددة للمسلسل، ونود المثل نحن كذلك. يحتمل أن الأشياء التي تشغل جدول أعمال Michael و Bryan لا تسمح لهم بالتركيز على المسلسل بالشكل الذي تريده Freemantle، لكنني ﻻ أعرف حيثيات الأمر على وجه التحديد. لكن يبدو أننا لا نزال على الطريق نحو موسم ثانٍ حتماً.“

بعض التقارير تقول أن الشركة المنتجة تواصلت مع عدة منتجين ليسدوا الفراغ، لكن كثير منهم رفضوا أن يخلفوا Michael و Bryan في إدارة المسلسل. المثير للانتباه هو أنه بعد ساعات قليلة من هذا التصريح، نشر Michael Green تغريدة تقول ”لا أريد أن أثير هلعكم، لكنني قرأت للتو شيئاً لم يكن صحيحاً كلياً“ فيما قد يكون إشارة إلى جزئية عدم مغادرته هو و Fuller للمسلسل.

من جهته، بدى Gaiman مصدوماً من جزئية تحوله إلى مدير للمسلسل إذ قال عبر حسابه على تويتر بأنه لم يكن يعرف بالأمر من قبل، خصوصاً وأنه مشغول بإنتاج مسلسل أخر في بلاد أخرى والذي سيبقيه منشغلاً لوقت طويل، حيث صرح عبر حسابه على تويتر قائلاً:

”أظن أن هناك خلطاً ما. أنا أنتج حالياً Good Omens ولا أستطيع أن أكون متواجداً شخصياً لإنتاج مسلسلين. لكنني أخطط للعمل مع المنتج الجديد الذي سيتكفل بالمسلسل لتخطيط وتحديد مسار American Gods، مثلما فعلت مع Michael و Bryan. نحن حالياً بصدد البحث عن هذا المنتج، ونقترب من الإعلان عنه.“

هذه حفرة عميقة وجد American Gods نفسه فيها، لكن هذه التصريحات تزيح بعضاً من الغموض حول الدواعي خلف هذه الفوضى كلها وتترك بصيصاً من الأمل للمستقبل، ربما هناك بعض الأمل لموسم ثانٍ من American Gods.

Previous ArticleNext Article