هل تتحول إحدى حلقات Black Mirror إلى مسلسل تليفزيوني منفصل؟

من أهم ما يميز مسلسل Black Mirror منذ بدأ عرض موسمه الأول في عام 2011، أن كل حلقة من حلقاته تحمل فكرة جديدة وطاقم عمل مختلف.

ورغم تباين الآراء حول مستوى الموسم الرابع الذي طرحته شبكة Netflix في آخر أيام العام المنصرم، فإن أفكار الحلقات لا تزال طازجة وصالحة للتأمل والمناقشة.

وقد لفتت حلقة U.S.S. Callister انتباه كثيرين نظرًا لأنها مستوحاة من سلسلة Star Trek، وتدور أحداثها في الفضاء الخارجي على عكس معظم الحلقات الأخرى.

ويبدو أن نجاح الحلقة سيكون السبب وراء تحويلها إلى مسلسل تليفزيوني منفصل، وفقًا لما قاله الممثل جيمي سيمبسون.

فقد صرح أثناء مشاركته في جولة الصحافة الشتوية التابعة لجمعية نقاد التليفزيون الأمريكية، بأن هناك أنباء عن تحويل الحلقة إلى مسلسل، موضحًا: “لقد سمعت هذه الأخبار، لكنني لن أصدق في أي شيء حتى أجد نفسي في موقع التصوير”.

وختم حديثه قائلا: “أتمنى أن يتحقق الأمر”.

يشار إلى أن مخرج الحلقة، توبي هاينز، قال في تصريحات لـThe Hollywood Reporter، إن المنتجة لويز سوتون وجدت فكرة رائعة لتطوير الحلقة وتحويلها إلى عمل فني منفصل.

شارك في بطولة الحلقة جيسي بليمونس وكريستين ميليوتي وميكيلا كول وبيلي ماجنوسن و ميلانكا بروكس.

وأوضح كاتب المسلسل، تشارلي بروكر، أن فكرة الحلقة مستمدة من حلقة San Junipero، الفائزة بجائزة إيمي لأفضل سيناريو. فقد كان الرجوع لثمانينيات القرن الماضي، محفزًا للتفكير في الذهاب إلى الفضاء.

Previous ArticleNext Article