انسحاب Bryan Singer من انتاج سلسلة Legion في اعقاب اتهامه بسوء السلوك الجنسي

يبدو أن أزمة المخرج الأمريكي براين سينجر لن تنتهي عند هذا الحد، حيث أفادت تقارير متنوعة باستقالة سينجر من منصبة كمنتج تنفيذي لشركة FX المنتجة لسلسلة Legion في أعقاب اتهامه بالاعتداء الجنسي على قاصر قبل 15 عاما.

وذكر مؤلف السلسلة نواه هاولي لمجلة Variety أن قرار المخرج الأمريكي جاء قبل عرض الموسم الثاني من دراما Legion.

وتأتي هذه الخطوة بعد اتهام سينجر بسوء السلوك الجنسي من قبل شخص يدعى سيزار سانشيز جوزمان الذي ادعى أن مخرج سلسلة أفلام X-Men أجبره على القيام بأفعال جنسية شاذة، ووعده بأنه سيساعده في عالم التمثيل في حال لم يخبر أحدا عن الأمر.

ووفقا لوثائق المحكمة، فإن تلك الواقعة حدثت عام 2003 على متن يخت يمتكله ليستر ووترز مستثمر التكنولوجيا الثري الذي كان يستضيف حفلات للشباب مثلي الجنس في مدينة سياتل بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

ويتهم جوزمان المخرج الأمريكي بأنه جذبه رغما عنه إلى غرفة باليخت وأجبره على ممارسة أفعال جنسية شاذة، وأنه بعدها تعرض للتهديد من قبل سينجر بأنه سيستأجر أشخاص لتدمير سمعته في حال فضح الأمر وأن أحدا لن يصدقه.

ونفى متحدث باسم سنجر في وقت سابق هذه الإتهامات ووصفها بالكاذبة في بيان جاء فيه” ينفي السيد سينجر تلك الإدعاءات جملة وتفصيلا، وسيدافع بشده عن نفسه في هذه القضية حتى النهاية”.

وذكرت مصادر لـ Variety، أن شركة 20th Century Fox Television تدرس امكانية استبعاد سينجر من الموسم الثاني لـ The Gifted بسبب اتهامه بسوء السلوك الجنسي، ولكنها تحتاج أولا إلى اتمام تعاقات أخرى قبل اتخاذ هذا القرار.

ويشار إلى أن المخرج الأمريكي قد اشتبك مؤخرا مع الممثل الأمريكي رامي مالك خلال تصوير فيلم Bohemian Rhapsody الذي يحكي قصة حياة اسطورة الروك فريدي ميركوري.

Previous ArticleNext Article