مخرجة Belle تبدأ العمل على فيلم دراما العنصرية A United Kingdom

أعلنت المخرجة Amma Asante، التي اشتهرت بإخراج فيلم الدراما التاريخي Belle، عن تولي مهمة إخراج فيلم دراما العنصرية الجديد A United Kingdom، ووفقا لموقع hollywood reporter فقد تم إجراء محادثات مع النجمين ديفيد أويلو وروزاموند بايك للتألق بأدوار البطولة.

ستعمل شركة Pathe International على تمويل العمل كما انها تعد واحدة من الشركات التي ستنضم لإنتاجه الذي سيبدأ في أكتوبر المقبل. سيتولى Oyelowo الإنتاج إلى جانب Rick McCallum وعدد من منتجي شركة Pathe من بينهم Cameron McCracken ،Brunson Green ،Justin Moore-Lewy وCharlie Mason.

الفيلم من تأليف Guy Hibbert، يروي قصة واقعية لـ Seretse Khama وهو واحد من أفراد العائلة الحاكمة في مدينة Bechuanaland وهي مستعمرة إنجليزية سابقة في جنوب البلاد الأفريقية حيث يترأسها Khama كأول رئيس لها. لكن قبل ذلك أثار Khama غضبا دوليا عندما تزوج من امرأة بيضاء عام 1948 وكان قد نجا من محاولة خلعه من قبل عمه من أجل مواجهة المعارضة في جنوب أفريقيا حيث كان الزواج بين الأعراق غير قانوني الأمر الذي يجبر بريطانيا العظمى على حظره من موطنه عام 1951.

يقول Oyelowo الذي يعد أيضا واحدا من منتجي الفيلم” Amma وRosamund هما اثنين من أكثر المواهب تشويقا بين العاملين على الفيلم” وأضاف” لقد عملت مع كلاهما في السابق لذا أشعر بالإثارة حيال الانضمام إليهم في فيلم A United Kingdom الذي ينبع من معرفة مدى الإلهام الذي يتمتعون به للعمل معهم ومدى الجرأة والجمال الذي سيجلبونه إلى قصة الحب الملحمية”.

تجدر الإشارة إلى أن Oyelowo ظهر في مسلسل HBO الدرامي Nightingale الذي تم إصداره في 29 مايو عام 2015، لا يزال يعمل حاليا على تصوير فيلم ديزني Queen of Katwe إلى جانب Lupita Nyong’o كما سيقوم بتصوير دوره في فيلم الدراما والجريمة Three Seconds إلى جانب لوك إيفانز قبل أن ينتقل لفيلم A United Kingdom.

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article