المخرج الشاب خافيير دولان يضم ماريون كوتيار إلى فيلمه الجديد

قرر المخرج الجديد الشاب خافيير دولان شغل وقت فراغه الحالي بمشروع جديد، فالعمل على أول أفلامه الإنجليزية “John F. Donavan” لن يبدأ حتى الخريف المقبل، لذا سيقوم دولان بشغل نفسه بفيلم باللغة الفرنسية اسمه “Juste la fin du Monde” أو “It’s Only The End of the World”، وسيبدأ تصويره في نهاية شهر مايو الحالي، وذلك وفقا لما جاء في Indiewire

اشتهر اسم دولان العام الماضي في مهرجان كان بصنعه لفيلم “Mommy” الذي ضمن له جائزة لجنة التحكيم، وبذلك استطاع الشاب تعيين أسماء كبيرة لمشروعه الفرنسي القادم إذ سيتعاون مع ماريون كوتيار، Vincent Cassel، Léa Seydoux،  Nathalie Baye و Gaspard Ulliel، وسيبدأ بعرض الفيلم للبيع في مهرجان كان.

يقول دولان “أنا متشوق جدا لـ ‘It’s Only The End of the World’ وخصوصا للممثلين. العمل مع موهوبين ملهمين في موقع العمل هو قمة أولوياتي، ليس كمخرج فحسب، بل كمخرج وممثل، أمثل عبرهم حتى من الجانب الآخر من المرآة. أجمعهم كما أفعل مع  أحجية تركيب قطع ذات تعقيد كبير، لكن صدقا، سأقوم بالقتل لأكون مع هؤلاء الأفراد المبدعين الخلّاقين الخمسة في غرفة واحدة.

آن دورفال لفتت نظري للمسرحية الجميلة من Jean-Luc Lagarce قبل سنوات، ولكن لم يكن الوقت مناسبا حينها وانتهى الأمر بالمسرحية في درج المشاريع طويلة الأمد. أنا متشوق لتصوير ‘John F. Donovan’ لكنه لن يبدأ قبل الخريف المقبل، وأريد أن أعمل مرة أخرى قبل أن أشغل ماكينة دونافان. اعتقدت أن ‘It’s Only The End of the World’ سيبني جسرا بين فئات Mommy و John F. Donovan المختلفة. إنها المرة الثانية التي أقتبس فيها مسرحية، وعلي أن أعترف أن المسرحيات والروايات بالنسبة لي هما الطريق الفخم نحو الكتابة السينمائية، أحب الاقتباسات كما أنها تتحداني بطرق مختلفة. من المثير أن تترجم عالم أحدهم وابتكاره الحميمي إلى السينما، إنها مسؤولية كبيرة، وذلك ملهم جدا جدا”

الفيلم مقتبس من رواية Jean-Luc Lagarce التي تحمل الاسم نفسه، إذ يعود فيها كاتب إلى مسقط رأسه بعد غياب 12 سنة، ويخطط لإعلام عائلته بموته القادم، لكن الخلافات والأحقاد المليئة بالوحدة والشكوك تفسد يومه، وتضيع كل فرص التعاطف من أشخاص غير قادرين على الاستماع أو الحب.

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article