نظرة على فيلم الأنيميشن Home لريانا وجنيفر لوبيز وماذا قال النقاد عنه؟

Home هو فيلم كرتوني مغامرة كوميدية تدور أحداثه حول Oh الكائن المحبوب من كوكب غريب يهبط على الأرض برفقة عدد من الكائنات الفضائية التي تحاول نقل البشر والاستيلاء على كوكب الأرض. يقيم صداقة غير متوقعة مع فتاة مغامرة تدعى Tip (النجمة ريانا) والتي تسعى في مهمة خاصة بها من أجل البحث عن والدتها (جنيفر لوبيز). من خلال سلسلة من المغامرات معها يفهم Oh أن تكون مختلفا وترتكب الأخطاء هو جزء من الكائن البشري . أثناء قيامه بتغيير كوكبها وعملها على تغيير عالمه يكتشف كلاهما المعنى الحقيقي للوطن.

يعد الفيلم من أحدث الأعمال التي أطلقتها شركة DreamWorks Animation وهو يستند إلى كتاب الأطفال The True Meaning of Smekday للمؤلف Adam Rex . الفيلم من تأليف Tom J. AstleوMatt Ember وإخراج Tim Johnson،يشارك فى بطولته عن طريق الأداء الصوتى نخبة كبيرة من النجوم منهم ريهانا، جنيفر لوبيز، جيم بارسون، ستيف مارتن، مات جونس وبريان ستيبانك.

دخل فيلم المغامرة والكوميديا Home شباك التذاكر يوم 27 مارس وحقق نجاحا مبهرا هذا الأسبوع بعد أن تصدر شباك التذاكر وحصوله على إيرادات 54 مليون دولار في الولايات المتحدة. نافس أيضا فيلم الكوميديا الأمريكي Get Hard الذي احتل المرتبة الثانية بتحقيقه إيرادات وصلت إلى 34.6 مليون دولار، شارك في بطولته ويل فيرل وكيفن هارت.

إليكم ما قاله النقاد بعد مشاهدته في افتتاحه.

Michael Rechtshaffen من The Hollywood Reporter قال” ربما لا يوجد مكان مثل الوطن لكن هناك الكثير من الأماكن تشبه الوطن، Home هو فيلم مغامرة كرتوني يتمحور حول صداقة غريبة بين فتاة وحيدة وكائن غريب لا يشعر بأنه مألوف. بالنظر إلى عدة جوانب أخرى في الأفلام التي سبقته بدءا من Lilo & Stitch، فإن هذا الفيلم تميز بفريق أداء صوتي رائع. أظهر الفيلم براعة المخرج “تيم جونسون في إخراج الفيلم بصورة ممتعة لكن لا يمكنني التغلب على الشعور السائد بأن هذا الفيلم قد شوهد من قبل وأن كائنات Boov الفضائية هي مجرد توابع (Minions) بتدرجات ألوان مختلفة.”

وأضافت” أن ترى شخصيات كرتونية بألوان مختلفة مثل الأخضر، الأرجواني والأزرق يمكن من شأنه أن يجذب عدد كبير من المشاهدين الإناث. يبذل Parsons كل جهده من أجل تقديم الدور بطريقة فريدة حتى لو كان كلام الأرضيين يشبه لهجة Starfire الإنجليزية في مسلسل Teen Titans Go! الذي تم عرضه على شبكة Cartoon Network.”

Mark Kermode من The Guardian منح الفيلم نجمتين من خمسة وقال” الصور التي تم إنشائها عن طريق الحاسوب رائعة ومتألقة لكن كل ذلك يبدو بلا قيمة بدون إسهامات ريانا في الموسيقى التصويرية. شخصية بارسون Oh تختلف عن شخصية Sheldon التي قدمها في فيلم The Big Bang Theory أما Martin فقد استمتع بأداء شخصية Captain Smek رغم أن الفيلم يبقى أكثر من فيلم مزدهر بالألوان.”

Claudia Puig من USA Today يقول أن” فيلم Home هو مزيج بين الكوميديا والخيال العلمي يستعرض الغرباء الذين يحاولون التأقلم والتركيز على الشجاعة والصداقة. الشخصيات الرئيسية متنوعة بشكل رائع لكن هذه القصة يمكن التنبؤ بها بكل دقة. Rihanna وParsons شكلا ثنائي رائع في أداء صوتي. الفيلم الكرتوني مغامرة بتقنية ثلاثية الأبعاد تظهر الكثير من الاضطراب لكن ذلك لا يبدو مشوقا ومضحكا فقط بخمس نكات تم إطلاقها عن دورة المياه. ذالك يمكن أن ينتج قصة أصلية أكثر ويتعمق أكثر في موضوع التفاهم الثقافي ويتخلص من نكات المرحاض.”

Stephen Witty من New York Daily News وصف الفيلم بأنه” ناعم مثل اللعبة المحشوة وأضاف” حبكة الفيلم تترك حيّزا كبير يمكن استغلاله من خلال نكات المرحاض وأغاني ريانا. المغنية خالفت التوقعات بأدائها لصوت الطفلة الصغيرة أما Martin يحاول بكل وضوح أن يقلد الممثل الكوميدي Robin Williams لكنه فشل بينما Parson هو الشخص الوحيد اللامع في الفيلم.”

Sandie Angulo Chen من The Washington Post يقول أن” الفيلم في الأساس رحلة كوميدية لأصدقاء على الطريق تدور أحداثه حول فتاة صغيرة تبحث عن والدتها وكائن غريب يبحث عن صديق. تحمل ريانا أكبر دور في الفيلم حيث لم تسهم فقط بخلفيتها الثقافية وأدائها الصوتي بل شاركت بالغناء أيضا. جمهور البالغين لن يجد كائنات Boov الفضائية محبوبة بقدر كائنات Minions في فيلم Despicable Me ومعجبي الكتاب سيصابون بخيبة أمل لأن كل مراجع ثقافة البوب تم تحريرها بعيدا عن السيناريو حيث يعد الكتاب مضحكا أكثر من الفيلم.”

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article