فيلم The Second Best Exotic Marigold Hotel: ماذا قال النقاد؟

دخل فيلم الدراما الكوميدي The Second Best Exotic Marigold Hotel شباك التذاكر يوم السادس من مارس، ويعتبر هذا الفيلم تكملة لفيلم The Best Exotic Marigold Hotel الذي صدر عام 2012. طرح عدد من النقاد آرائهم بالفيلم الذي تدور أحداثه في فندق التقاعد في الهند حيث يسعى مدير الفندق Patel لافتتاح مقر ثاني للوافدين لقضاء السنوات الذهبية من أعمارهم، الفيلم من إخراج John Madden، تأليف Ol Parker وبطولة ماجي سميث، جودي دينش، بيل ناي، ديف باتل، Celia Imrie وريتشارد جير.

تتوقع شركة Fox Searchlight picture أن تصل الإيرادات إلى أكثر من 8 مليون دولار، وهي تعتبر إيرادات جيدة نظرا لإصدار الفيلم في 1400 موقع فقط.

إليكم ما قاله النقاد بعد مشاهدته في افتتاحه.

Leslie Felperin من The Hollywood Reporter عبرت عن وجهة نظرها وقالت” سيناريو Parker، الذي ألّف الجزء الأول من الفيلم المقتبس عن رواية لـ Deborah Moggach، يمتلك الكثير من شرائح الخداع والتوازي الذي قد يؤدي إلى التضارب أو سوء فهم كلا منها بطريقة مفتعلة، مما يقود إلى مجموعة من العقبات الروائية المتكررة مثلما يحدث في دورة الألعاب الأوليمبية. لا يتوقع من المشجعين المهتمين بعدد من الشخصيات أن يدركوا ذلك، مع ذلك، ربما سيشعرون بالرضا من الترتيب المتقن لكل حبكة فرعية لكن السيناريو يقوم بربط كل الحبكات الفرعية معا من أجل التوصل إلى نهاية كبيرة تبض بالحياة”. أضافت أيضا” يبدو أن هذا الفيلم يلقي نظرة جانبية على السوق المحلي في جنوب آسيا الذي يوضح سبب تقدمه في الفيلم الأول من خلال تسليط الضوء على الشخصيات الهندية ليس فقط على Sonny و Sunaina لكن أيضا على شخصية Mrs. Kapoor والدة Sonny التي أدتها الممثلة الهندية Lillete Dubey. كل هذه العناصر تعتبر بمثابة محاولة للوصول إلى عمق الثقافة الهندية بدلا من النظر إليها من الخارج”.

Stephen Holden من The New York Times قال” يحاول كلا من Madden وParker تعويض النقص والزخم السردي في الفيلم الجديد عن طريق زيادة العظمة وإضافة المزيد من النجوم. لكن مع عدم وجود قصة حقيقية لسردها هناك الكثير من الأمور يمكن فعلها” وأضاف” في أفلام Marigold هناك خيط رفيع بين الإعجاب بالفيلم وعدم احتماله. لقد خضع Patel في الفيلم الثاني إلى ميوله تجاه الجاذبية حيث يشكل أدائه عرض ممل من التمثيل الهزلي ومحاولة لسرقة المشهد الذي كان يستحضر فيه ذكريات Roberto Benigni في فيلم Life Is Beautiful”.

Joe Neumaier من New York Daily News يقول أن” الفيلم يحول العبوس إلى الضحك لكن ينبغي أن يكون هناك المزيد منه والقليل من التمثيل التلفزيوني ومع ذلك تظهر Dench وكأنها في بداية الخمسينات من عمرها، لم تغفل أي حيلة عن Smith، يظهر Nighy بجسده النحيل في حال غياب شخصية حقيقية أما Gere يبدو أن سبب ظهوره في الفيلم غير واضحا.

Michael Phillips من Chicago Tribune يشير إلى أن” تكملة فيلم Madden يبدو وكأنه موسم ثاني متناثر من مسلسلات BBC، فيلم Second Best يقدم القليل مما لا يمكنك كتابته بنفسك لكن يقوم بذلك مع مستوى عالي من الحرفية. الجاذبية تكمن في الأداء الجماعي. أحببت دور ناي في الفيلم مثلما أنا معجب تماما بالمشهد الرئيسي بين دينش وسميث لبساطته”.

Mark Kermode من The Guardian يقول أن” نقص الوضوح السردي مقارنة مع الفيلم السابق، جعل منه جزء غير مكتمل وأبعد الشخصيات عن مسارها لتصبح غير واضحة. لكن لا يزال هناك مخزون واسع من الإعجاب بفريق التمثيل. النتائج معرضة للانهيار بشكل ملحوظ بالتزامن مع العروض الصباحية المكتظة”.

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article