بعد افتتاح فيلم Chappie: ماذا قال النقاد؟

دخل فيلم الخيال العلمي والأكشن الجديد من سوني “Chappie” شباك التذاكر يوم الأمس السابع من مارس، من إخراج Neill Blomkamp وبطولة Sharlto Copley، ديف باتيل، هيو جاكمان و Sigourney Weaver ويدور في المستقبل القريب حيث الشرطة من الروبوتات، يتم سرقة أحدها وإعادة برمجه ليكون أول رجل آلي قادر على الإحساس والتفكير بنفسه واسمه “Chappie”.

يبدو أن ردود الفعل بالإجمال، ليست جيدة

البداية كانت متوسطة ومن المتوقع أن يجمع من 14 إلى 20 مليون دولار بنهاية الأسبوع الافتتاحي وهو أقل بكثير من افتتاحيات أفلام بلومكامب الأخيرة Elysium و District 9.

إليكم ماقاله النقاد بعد مشاهدة الفيلم في افتتاحه.

تود مكارثي من The Hollywood Reporter يقول أنه “فيلم موهوب يشمل على العناصر المركبة، شخصية غير جذابة تقول سطرا وحدا فقط، مفاهيم مكررة، دوافع غير قابلة للتصديق ومعدل نجاة مثير للسخرية بالأخذ بعين الاعتبار عدد المرات الي أطلقت فيها النيران على الشخصيات الرئيسية. هذا الفيلم شكل درجة إلى الأسفل بالنسبة للمخرج. Chappie مزعج ويفتقد للسحر، تصميمه لايساعد على إدراج المشاعر إليه وطريقة كلامه ليست متقنة، التقنية المستخدمة جيدة لكنها لاتجعل الشخصية محبوبة”

كينيث توران من Los Angeles Times يقول أن الفيلم “كارتوني ومناف للعقل بطريقة ليست جيدة. أفكاره مشتقة من أعمال كثيرة يتردد صداها من دكتور فرانكشتاين وحتى رجل الصفيح في عالم أوز، وهذه ليست المشكلة الأساسية، ولا التمثيل السيء أيضا، بل هو السطحية التي تعطيك شعورا بأنه لو قامت الآلات في الفيلم بصنع أفلام فلن تكون أسوأ من هذا”

بيتر برادشو من The Guardian أعطى الفيلم ثلاث نجمات قائلا أنه “ممتع ويلقي تحية لـ Robocop، وهو أمتع من فيلم Robocop الجديد الممل. بعد خيبة الأمل في Elysium استطاع المخرج العودة. تجري الأحداث في جوهانسبيرغ جنوب أفريقيا في مستقبل قريب يعيش فيه البشر على حافة انهيار اجتماعي، لكن حين يعطى الروبوت برمجة صبي صغير حساس، يبدأ شعوريا بالنمو ويصبح مراهقا مضطربا غاضبا، ومن ثم يتم اختطافه من قبل قوات متوحشة وسيبدأ بالبكاء لأنه اختطف من قبل رجل في شاحنة وكأنه ضحية. الفيلم ممتع ولا يغرق في جديلة إمكانية الذكاء الصناعي من عدمها”

Graham Fuller من New York Daily News أعطى الفيلم ثلاث نجمات أيضا قائلا أن “جاكمان ممتع قليلا في دور شرير نادر، ولكن ذلك ليس كافيا. Blomkamp وزوجته والكاتب المشارك تيري تاتشيل ألقوا بأفكار مثيرة للاهتمام مثل فكرة تخزين وعي الشخص على ذاكرة خارجية. المشكلة أن Chappie فيلم يحاول القيام بأشياء كثيرة وتحفيز الأفكار ليس من ضمنها”

مايكل فيليبس من Chicago Tribune أعطى الفيلم صفر من النجمات! حيث أطلق عددا من الأوصاف الشنيعة على الفيلم قائلا أنه “مليء بالشكوى، الثرثرة، التردد والملل. الفيلم يدخل الإهانة، الذل والألم الجسدي إلى الشخصية الرئيسية خلال ساعتين طويلتين جدا. سواء كان فيلم الخيال العلمي مشرقا أو سوداويا، عاطفيا أو جريئا، فمن الأفضل أن لا تتكدس فيه الكثير من الأفكار، ستشاهد Chappie وهم يشعلون فيه النار، أو يقطعون أحد أطرافه، أو يحولونه لعنصر في عصابة من أجل الضحك عليه، تغير المزاج في الفيلم مضطرب نفسيا وعنصر المتعة يتجه في اتجاه خاطئ. العناصر المثيرة للاهتمام في الفيلم متناقضة بطريقة تجعل الأمل مفقودا فيه، وأعتقد أن تجهئة الاسم خاطئة، أحدهم وضع حرف H بدلا من الـ R”

Claudia Puig من USA Today قالت أن أفضل ما في الفيلم هو شخصية تشابي، واصفة إياها بأنها “محببة، مؤثرة ومثيرة للإعجاب، ومشاهدة تشابي وهو يمر بالطفولة وحتى سن البلوغ تجربة ساحرة، لكن مشاهد التمرد مبالغ فيها وسخيفة ومرهقة وبعضها يبدو وكأنه لعبة فيديو”

إذن، يبدو أن الفيلم سيتحمل خسائرا مادية كبيرة بعد هذا الاستقبال السيء.

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article