فيلم Patricia Arquette الجديد في معركة قانونية ضد القرصنة

من الطبيعي أن يشعر وكلاء التوزيع في شركة التوزيع السينمائي Osiris Entertainment بالسعادة الغامرة استعدادا لإطلاق الفيلم الأول للممثلة Patricia Arquette بعد فوزها بجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم Boyhood ، لكن الشركة تطلب خصم كبير على المبلغ الذي وافقت على دفعه من أجل فيلم Arquette الجديد Electric Slide الذي سيتم إصداره في صالات العرض الأمريكية في أبريل القادم.

وصرح موقع Hollywood reporter أن شركة Osiris قدمت دعوى ضد شركة Myriad Pictures، منتجة فيلم Electric Slide، لدى قسم التحكيم في شركة الفيلم المستقل وتحالف التلفزيون. تتمحور طبيعة النزاع حول الاختلاف على حقوق التوزيع، إذ أبدت شركة Osiris، التي التقطت الفيلم الذي يدور حول الحياة الواقعية للص البنك النبيل Eddie Dodson، استيائها من سماح منتج فيلم Electric Slide باستغلاله في بلدان أخرى مثل جنوب أفريقيا وتايلاند، وقد تسبب الإصدار الخارجي للفيلم قبل ظهوره الأول في الولايات المتحدة في قرصنة وتسريب الفيلم عبر الانترنت.

هناك الكثير من القرارات المماثلة مثل التي تتعلق بأفضل موعد لإطلاق فيلم وتوقيت التوزيع الجغرافي الذي أصبح له أهمية متزايدة في عصر الشبكات الرقمية التي تخطت كل الحدود. أما بالنسبة للسينما المستقلة، التي يجري تمويلها عادة من خلال البيع المسبق للحقوق الأجنبية، القضية معرضة لتكون أكثر حدة.

قدمت Osiris الاعتراض لدى شركة الفيلم المستقل وتحالف التلفزيون وصرحت من خلاله أنها عندما أبرمت اتفاق مع Myriad في سبتمبر عام 2014 حول فيلم Electric Slide، الذي شارك في بطولة Jim Sturgess و Chloe Sevign، كانت Myriad قد عقدت بالفعل اتفاقا للتوزيع الأجنبي. إذا كانت Osiris تعلم بشأن هذه الاتفاقات، ذلك يعني شيئا واحدا؛ أنه قد تم السماح لها بإجراء تحليل التكلفة والفائدة على السعر الذي كانت مستعدة لدفعه نظير إصداره في أمريكا الشمالية، لكن Osiris أكدت أن الاتفاقات الخارجية التي تم إجرائها سرا هي مخالفات واضحة للعقد الذي تم التفاوض عليه والذي يسلب Myriad الحق في منح حقوق التوزيع لأي شخص حتى بعد إصدار الفيلم داخل الولايات المتحدة وكندا.

اشتمل اتفاق Osiris-Myriad أيضا على قرار يسمح للطرف الثالث بالتوزيع الخارجي” فقط إذا قامت Myriad بإبلاغ Osiris بعزمها القيام بذلك عن طريق إرفاق جدول”، لكن Osiris تؤكد أن ذلك لم يحدث وذلك لأن الشركة المخالفة لم تتوقع الإطلاق الخارجي في وقت مبكر.

وبحلول ديسمبر، قالت Osiris أن Myriad عقدت عشرات الصفقات الأجنبية لفيلم Electric Slide. ووفقا لوثائق التحكيم، قامت Osiris بإرسال رسالة تطالب فيها شركة الإنتاج باتخاذ إجراءات احترازية للوقاية من مخاطر القرصنة وكذلك ضمان عدم وجود المزيد من الإصدار الخارجي، لكن” رفضت Myriad إصلاح هذا الخرق، وبدلا من ذلك، قامت بتبرير سلوكها بادعائها أنه خطأ متبادل غير مقصود”. هذا الادعاء الغامض والغير مبرر لن يكون عذرا للخرق الواضح الذي ارتكبته شركة Myriad.

تزعم Osiris أن تسريبات الانترنت واجهت العديد من الفيروسات عام 2014. يقول المدعي حاليا أن Myriad لا تستحق المزيد من المدفوعات وينبغي لها أيضا دفع المزيد من التعويضات للأضرار الناجمة عن انتهاك العقد والإهمال. حتى الآن تسعى Osiris لإطلاق الفيلم في صالات العرض في أبريل المقبل.

المصدر : قناة

Previous ArticleNext Article