قرصنة مسلسل 3 House of Cards والصين تتصدر قوائم التحميل

يحظى المسلسل الدرامي والسياسي House of Cards بشعبية كبيرة وضخمة في العديد من البلدان، لكن نتفلكس بدأت عرضه بشكل حصري على عدد من القنوات الأمريكية، ومع صعوبة مشاهدة المسلسل على شاشات التلفزيون ازدادت عملية تحميل الموسم الثالث الذي صدر مؤخرا عبر الانترنت بشكل غير شرعي أو ما يسمى بقرصنة المسلسلات.

ووفقا للإحصائيات التي رصدتها شركة تتبع القرصنة Excipio لعدد مرات التحميل الغير شرعي للمسلسل حول العالم، وصلت عدد مرات التحميل إلى 681,889 مرة خلال الـ 24 ساعة الأولى من طرح الموسم الثالث على موقع التورنت، يعتبر هذا العدد أكثر من ضعف مرات التحميل التي تعرض لها الموسم الثاني والتي وصل إلى 320,927 خلال الـ 24 ساعة الأولى من تعرضه للقرصنة في فبراير عام 2014.

احتلت الصين المركز الأول في عدد مرات التحميل بعدد 60,538 ثم يليها الهند بـ 47,106 ، استراليا بـ 40,557، بولندا بـ 37,552، المملكة المتحدة بـ 32,703، كندا بـ 27,584، فرنسا بـ 27,151، اليونان بـ 20,551 وهولندا بـ 20,402، وفقا لما ذكره موقع variety.

بالإضافة إلى تحميل المسلسلات بطريقة غير شرعية، يقوم الملايين من الأشخاص ممن لا تتوفر شبكة نتفلكس في مناطقهم باستخدام شبكات افتراضية من أجل الوصول إلى خدمة البث من بينهم أكثر من 20 مليون صيني، وفقا للأبحاث التي أجرتها شركة GlobalWebIndex.

لقد قررت شبكة نتفلكس التوسع دوليا ومنح خدماتها لأكثر من 200 دولة بحلول عام 2017، وصرحت عن موعد وصول خدمة البث إلى الصين وقالت أنها لا تزال تستكشف خياراتها المتواضعة وتواجه مجموعة من التحديات الفريدة من نوعها، العقبة الوحيدة في طريق الشركة هي حاجتها إلى ترخيص لتقديم خدماتها في الصين لكنها لا تضمن قدرتها على تأمينه للحكومة.

أتاحت نتفلكس الموسم الثالث من مسلسل House Of Cards للبث في 27 فبراير في معظم أقاليمها. المسلسل من بطولة كيفين سبيسي بدور الرئيس فرانك أندروود وروبين رايت بدور زوجته كلير أندروود. تدور أحداثه في واشنطن حول Francis Underwood (كيفن سبيسي)، ديمقراطي من مقاطعة الكونغرس الخامسة، كارولاينا الجنوبية، وأحد قادة الحزب في مجلس النواب الأمريكي، الذي قرر الانتقام من الذين خانوه، يشارك البطولة أيضا كايت مارا، روبين رايت وكوري ستول.

المصدر : في الفن

Previous ArticleNext Article