أخبار الأفلام

Quentin Tarantino يحضر فيلما مأخوذ عن السلسلة التلفزيونية الشهيرة Star Trek

على الرغم من انشغاله حاليا بالتحضير لفيلمه التاسع الذي تنتجه شركة Sony Pictures، يخطط المخرج الأمريكي لخطوة جريئة لم يقبل عليها من قبل.

انتشرت عدة تقارير تفيد بأن تارنتينو يعتزم التحضير لفيلم Star Trek المبني على أحداث سلسلة Star Trek الشهيرة في تسعينيات القرن الماضي، وذكرت مصادر لمجلة Yahoo بأن المخرج الأمريكي قد شارك فكرته مع المؤلف جاي جاي ابرامز الذي ينشغل حاليا بالتحضيرات للجزء التاسع من سلسلة Star Wars.

وذكر مصدر آخر أن الثنائي سيجتمع مع فريق من المؤلفين الآخرين لمناقشة الفكرة والخروج بنص مناسب ليخرجه تارنتينو ويشارك أبرامز في انتاجه، إلى جانب شركة Paramount.

وفي الوقت الذي لم يعلم فيه أحدا حتى الآن فكرة تارانتينو للفيلم المقبل، شارك المخرج الأمريكي بعض الأفكار مسبقا خلال حواره مع The Nerdist podcas، واقترح بعض حلقات السلسلة التي يمكن أن تعطي أفكارا للفيلم الجديد.

ويقول تارنتينو” يمكن أن نأخذ بعض الحلقات الكلاسيكية من Star Trek ونستطيع بسهولة تمديدها إلى 90 دقيقة مدة عرض الفيلم، وأعتقد أن حلقة City on the Edge of Forever تتضمن واحدة من القصص العظيمة، وهي السفر عبر الزمن”.

حلقة City on the Edge of Forever كانت الحلقة قبل الأخيرة من الموسم الأول لـ Star Trek وهي من بطولة ويليام شاتنر وليونارد نيموي، القصة تتبع رحلة كابتن “كيرك “وكابتن “سبوك” إلى نيويورك وتحديديا إلى عام 1923، إذ يتوجب على الثنائي تصحيح التغييرات التي ارتكبها دكتور “ليونارد” خلال رحلة السفر الخاصة به، ويواجه “كيرك” مشكلة بعد الوقوع في الحب مع “إيديث كيلر” التي يتوجب عليه قتلها من أجل انقاذ مستقبله.

ستار

كما اقترح تارنتينو حلقة اخرى بعنوان Yesterday’s Enterprise وهي الحلقة الـ 15 من الموسم الثالث، وفيها يستجيب كابتن “كيرك” وكابتن “سبوك” لنداء استغاثة من قبل السفينة الفضائية بعد تعرضها لهجوم.

ولم يكن تارنتينو بعيدا عن التليفزيون فقد اخرج من قبل حلقة من السلسلة الشهيرة ER، وحلقتين من سلسلة CSI.

ويحضر تارنتينو الآن لفيلمه التاسع الذي تنتجه شركة Sony Pictures، وخصصت له ميزانية قدرها 95 مليون دولار.

أحداث الفيلم –الذي لم يكشف عن اسمه بعد- مأخوذة عن قصة حقيقية وقعت في أواخر ستينيات القرن الماضي، حول عائلة “مانسون” التي ارتكبت سلسلة عمليات قتل مروعة في كاليفورنيا. و هذه الجرائم ستكون خلفية لأحداث القصة الأصلية التي تركز على ممثل تليفزيوني يسعى إلى اقتحام عالم السينما بمساعدة صديقه ودوبلير.

ومن المقرر أن يطرح الفيلم يوم 9 أغسطس عام 2019، تزامنًا مع مرور 50 عامًا على مذبحة لابيانكا التي ارتكبتها عائلة “مانسون”، وراحت ضحيتها الممثلة الأمريكية شارون تايت وستيف بارنت وجاي سبرينج ووتجاك فريكوسكي، وأبيجيل فولجر، إلى جانب لينو لابيانكا وزوجته روزماري.

ويحاول تارانتينو حاليًا ضم مجموعة من نجوم الصف الأول إلى الفيلم، أبرزهم براد بيت وتوم كروز وليوناردو دي كابريو، بالإضافة إلى مارجو روبي المرشحة لتجسيد دور شارون تايت.

الخبر السابقالخبر التالي